ماذا تعرف عن عُمان؟

ماذا تعرف عن عُمان؟

“عبر حقب ممتدة من التأريخ، كانت عُمان واحدة من المراكز الحيوية التي عُرفت بريادتها البحرية وصلاتها التأريخية الكبيرة مع الحضارات القديمة، لا سيما الحضارات السومرية والبابلية والفرعونية والرومانية وغيرها من الأمم والحضارات”، وقد ورد اسم عُمان في كثير من المصادر التأريخية الموغلة في القدم، كما أفادت هذه المصادر أن (مجان) هو الاسم الذي كان يُطلقه السومريون وبلاد ما بين النهرين على عُمان، كما سماها الفرس (مزون) أيضاً، ونظراً للموقع الجغرافي لعُمان، فإن تأثيرها الحضاري امتد إلى سواحل شرق أفريقيا وسواحل المحيط الهندي وبلاد فارس والخليج العربي.
تقع عُمان في أقصى الجنوب الشرقي من شبه الجزيرة العربية، وتشترك في حدودها البرية مع كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية، كما أن سواحلها تُطل على الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية باكستان الإسلامية، وتضُم عُمان واحداً من أهم المضائق البحرية في العالم وهو مُضيق هُرمز الواقع على شمال مُحافظة مُسندم العُمانية، كما تضم العديد من الجزر في الشمال والجنوب أشهرها وأكبرها جزيرة مصيرة وجزر الحلانيات وجزر الديمانيات وجزر سلامة وبناتها.
يصل عدد سكان عُمان إلى حوالي 4.5 مليون نسمة، ويُمثل الوافدون نسبة 40% من السُكّان، وأغلبهم من دول شبه القارة الهندية، ويعتمدُ الاقتصاد العُماني على ريع الإيرادات النفطية بشكل كبير إلا أن هناك جهوداً كبيرة تُبذل بشأن تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على النفط خاصة في ظل تذبذب الأسعار في أسواق النفط العالمية .
عُمان دولةٌ عربيّة مسلمة، ولغتها الرسمية هي اللغة العربية مع وجود لغات محلية أخرى مثل: السواحلية والبلوشية والكمزارية والشحرية وغيرها من اللغات أو اللهجات التي يتكلم بها عدد من سُكّان عُمان إضافة إلى اللغة الرسمية وهي العربية، والدين الرسمي في عُمان هو الدين الإسلامي، كما أن كثيراً من القوانين والأنظمة المعمول بها في الدولة مُستمدة من الشريعة الإسلامية، هذا بجانب وجود عدد من أصحاب الديانات الأخرى الذين عاشوا لفترات طويلة في عُمان وحصلوا على الجنسية العُمانية وأغلبهم من أصول آسيوية.
تتمتع عُمان بمقوّماتٍ سياحيّة خلّابة جعلتها وجهة سياحية للكثير من الزائرين الخليجيين والعرب والأجانب، كما أنها تتمتع باستقرار كبير يُتيح للزائر فرصة التجول في أنحاء البلاد بدون أي خوف أو قلق، كما أن المقومات السياحية في عُمان متعددة فهناك الجبال والسواحل الرملية والشواطئ الصخرية، كما أن هناك الصحاري والكثبان الرملية والعيون المائية والأودية الجارية بالمياه العذبة والشلالات وغيرها من مفردات الحياة الطبيعية والجاذبة للسائح الإقليمي والدولي.